Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

  • قصص سكس مفيش أجمل من نيك المنقبات

    أنا لست من هواة الكتابه ولا غاوى قصص ولا أدب لكن هذه القصه حدثت معي بالفعل وحقيقيه كنت كتبت فى أحد المنتديات على النت بدور على مدام للمتعه وتكون محترمه وجاده وصادقه ومرت الايام ويأست من عدم الجديه من النت وافعاله وإذا بيوم موبايلي رن ووحده بتسألني عن نفسي أنا مين واسمى وتماديت معها بحديث مطول وتعرفنا ببعض وبعد عده مكلمات طلبت أشوفها قلتلي استنى شويه أطمن لك وفى يوم وجدتها تطلبنى وترجونى أنا تشفنى على الكاميره وشفتنى واذا بها تقلى تعالى فى مصر الجديده فى أحدى الشوارع المشهوره وبمكان معين اتفقت معايه عليه وأتصل بها ووصلت للمكان اللى اتفقنا عليه واتصلت بها وبعد اقل من ربع ساعه وجدت سياره على مقربه منه ولاكن لا اعرف من فيها ووجدت موبايلى بيرن وأذا بها تقلى انتى اللى لابس كذا قلتلها ايه وقربت منى السياره وندهت عليان فتحت الباب وببص لقيت ؟امراه منقبه لاأرى منها لا وجها ولا اى حاجه وقلتلى اركب لاتقلقركبت وانا مندهش من المفاجئه هل فعلا هيه ده اللى أتعرفت عليها ولا فيه حاجه هتحصل مش عامل حسابها وبقيت فى دهشتى وذهولى اقرب من ربع ساعه وانا لااعلم ايه مصير المجهول اللى مستنينى وفى شارع راقى كله هدوء ولا كن بيه ناس برضه يعنى مطمان للغايه تقولى ليه انزل لحد ما هحضن العربيه ونزلت وبقيت فى حيره من نفس اهرب وأمش ولا أستنايمكن اللى انا مستنيها من زمان هلاقيه معاها المهم انتبهت على صوتها بتقلى انت خايف ولا مالك وقلتلى تعالى ورايه ومشيت وراها وانا لاافكر سوى ايه اللى هشوفه من المنقبه ده وهل المنقبه ده فعلا محتاجه العلاقه الجنسيه ولا وأشمعنى اانا اللى اختارتنى وطلعنا للدور الرابع وفتحت الباب ودخلت معاها وجلست فى اوضه كبيره بها انتريه من النوع القديم زو المستوى الراقى وبعد عشر دقايق رجعت وترتدى ملابس بيت وبرضه وشها متغطى بالنقاب وسألتنى انت عاوز تعرف انا مين قلتلها ايوه قالتلى انا ياعم مدام امال جوزى مسافر وشويه وبعد ما قعدت حوالى ربع ساعه او اكتر وبدات احس بالطمانينه دخلت عليا بنتها وكانت جميله جدا وسلمت وقلتلها ماما انا هنام عوزه حاجه قلتلها ده عمك فلان اللى قلتلتك عنه نامى حبيبتىسألتها عن حبها للجنس قالت انا مش بحب الجنس انا محرومه منه وجوزى علطول حرمنى منه وهو حتى موجود متجوز عليا وعلشان كده محتجالك قوى وياريت تكون أهل للثقه ده ومندمش على انى وثقت فيكى بعد كده وطمنتها على انا من الناس المحترمه وهحافظ عليها وعلى خصوصياتها كزوجه منقبه محترمه وخرجت وبعد دقيقه او دقيتين دخلت ولقيتها شخصيه تانيه خالص والمفجاه وجدتها أمراه يظهى عليها الجمال ولاكن الزمن واضح عليها فوق الخمسين وترتدى قميص نوم فاضح جدا يظهر اكتر ما يغطى جسمها وبها طياز كبيره ومدوره وبزاز تطل من فتحه القميص وتطلب المص وبسوه جميله وهجمت عليها من روعه جسمها من غير خوف ولا اى مقدمات ولقيتها بتقلى حاسب انا جسمى زى البسكويت وعوزه متسبش حتى فى جسمى الا لما تشبعها من النيك واللحسوظليت امسك فى بزازهات وامصهم وهيه تمص فى شفايفى ونزلت لكسها الذى كان جمره نار وغرقان من شهوتها ويدوب لمستها بلسانى ولقيتها صرخت صرخت مدويه دخل لسانك والسحلى كسى قوى لحسته لحد صرخاتها بدات تدوى فى الشقه قمت رافع رجليه فوق كتفى وحبيت ادخل زبرى رفضت وقالتلى لسه شويه وقامت هيه تمصلى زبرى وتلحس البيضات لحد ما بدا السائل يسيل على لسانها وقامت راحت فشخه كسها وانا نايم على ظهرى ونزلت على زبرى ولما زبرى دخل بالكامل فى احشاء كسها ظلت تصرخ وتقلى نيك قوى وتطلع وتنزل لحد انا ما روحت قايم بيها وعدلت من وضعى واصبحت انا فوقيهاوهيه تحتى تتلوى زى التعبان وتصرخ وأفرغت هيا شهوتها مع رعشه وصرخت جميله وازلت انا بكسها لبنى بعد شويه قمت طلبت منى وسالتنى عن تحب تنيك الطيز وطلبت منى هيه أنيكها بطيزها ويالها من طيز جميله كانت احسن بكتير من كسها حيث ضيق الخرم ولما دخل زبرى حسيت بضيق جميل على زبرى وهيه تقلى براح عى طيزه اول واحد ينيكنى من طيزى انت قضيت ليله من اجمل ليالى النيك فى حياتى ولاكن الغريب بعد ما قضيت الليله كامله معاها قلتلى وعد منك ما تحاولش تيجى هنا ولا تدور عليا تانى علشان ما تأذيش نفسك صدقنى لو دورت عليا او حبيت تيجى هنا هتتأذى قلتلى سبنى أنا كل ما احتاجك هتصل بيك حاولت اعرف السبب رفضت وقلتلى ما تحاولش تعرف ولا تفهم أكتر من اللازم وقلتلى على فكره انا منتقبه حقيقى ومحدش شاف وشى غيرك انت بعد جوزى وبنتى وأسرتى اللى مصرح ليهم يشفينى فقطقصه حقيقى ليست من الخيال ومن هنا بتتمنى وبدعو تتصل بيا تانى حقيقى ليله لاتنس

    سكس اخوات
    سكس سحاق
    سكس حوامل
    اخ ينيك اخته
    سكس جماعي

  • افلام سكس خلفي نيك اخويا لطيزي

    دخل زبك كله في طيزي يا ابن المتناكة يا معيرص

     ينيك نيك لواط ساخن جدا مع سالب يحب الزب و يفتح طيزه لصديقه النياك. ... شذوذ جنسي و سكس لواط حتى قذف المني فوق الطيز

     

    كان عمري 16 سنه وكان يوم ماتش مصر والجزائر في استاد القاهره اتفقنا انا وصحابي نروح الاستاد لبست طقم منتخب مصر شورت وفنه المنتخب ووخددت صحابي الي اكبر مني ورحنا كنت ساعتها مش تخين بس كنت طري جسمي طري اوووي وابيض ومطول شعر اوووي وكاان شعري ناعم وشفيفي منفووخين كانو بيقولي في المدرسه ياننسي من كتر مكان شبه البنات وكل الناس فاكرني خول انا اه كنت خول ومتناك بس هما مكنوش بعرفو بس كان باين علي شكلي المهم وقفين طالبور طويل وكان الدنيا زحمه جددا والناس كلها لزقينفي بعض اكتر من حد لزق فيا منهم الي حسيت بزبه ومنهم الي كان عادي ومنهم الي اتحرش وبعبص كل دا واحنا لسه بندخل الحاجات دي هيجتني موووت وفضلت ادعي انتي اتناك يومها دخنا الاستاد وكان مافيش مكان حتي نقف وكانو عساكر الامن المركزي كتير اوووووي فضلنا نهيص وانا كنت مراقب ازبار الناس وبقول ياتري الاستاد دا كله مين حينكني ياريتكلهم بدا الماتش والزحمه زادت اوووويوانا واقف عند اخر كرسي وناس كتير ورايا ناس تتحرك وتلزق وتمشي انا هيجاني يزيد وكل ماقول هو دا يمشي لغايه ماجيه اول جون ولقيت واحد وقف ورايا بالظبطوانا بطنط وهو ثابت كانت طيزي بتحك في زبه فجاه حسيت بجاجه ناشفه زبه وقف عليا اخير حد هاج عليا وزبه وقف مشفتش شكله بس حاسس بنفسه الي كان بيعلي اوووي ابتديت اثبت وريح طيزي عليه ابتدي يتجرا ويلزق اكتر ومد ايد حاطه علي طيزي سكت ابتدي يحسس لغايه ممابعبصني جامد اوووي اتوجعت بصيتله قالي لمواخذه بلهجه صعيديه لقيه باب واقف في ضهري مغطيني اوووي بصوت متلبون قلته لا عادي مش يهمك وسكت خفت يمشي لقيته مشي وقعد اضيقت اوووي فضلت افرك لغاياه كايجت قدامه وعملت رجلي وجعالني قلتله ممكن توسع حبه عشان رجلي وجعغتني وسع وقعدنا علي كرسي واحد بس كانت فردت طيزي فوق رجله مع الحماس بتاع الماتش كنت علي حاجره وساند ايديه علي زبه الي كان واقف تمام وقلت انا لازم اتناك منه الشوط الاول خلص بقوله ممكن يادفعه تقولي الحمام فين قالي تعالي اورهولك روحنا الحمام لقينا زحمه قالي تعالي نروح الحمام بتاع العساكر خدني ورا الاستاد في حته ضلمه فجاه لقيته ضربني علي طيزي وقالي انا عاوز انيكك قلتله مكان من الاول قالي تعالي الحمام بتاعنا واحنا مشيين كان هايج اوووي وعمال يلزق فيا رحنا الحمام ودخلنا كان مستعجل اووو قفل البا وفتح السوسته لقيت شومه بمسه لقيته بيلفني ودخل زبه ومسمعش كلمه اي ولا استني دخله بغشميه اوووووي وفضل ومال بجسمه عي ضهري وفضل ينيك فيا زي الكلاب مابتنيك في الشارع تك تك تك كتير وجابهم نزل جوا طيزي لبنه كان سخن اوووي وكتير وفضل يترعش من الشهوه وانا كان قلبي حيقف من جمديه وعنفه راح سبني ومشي شطفت طيزي وانا بترعش من كتر الهيجان رجعت الاستاد لقيت واحد تاني القصر منه وشكله فلاح جاي وريا يوشوشني قالي انا عاوز انا عاوز انيك عملت مش واخد بالي قراح ماسكني قالي متيجي ياض انيكك لفيت لقيت تلاته اظاهر راح حكي لصحاابه انه مسك خول ناكه وقالي لو مجتش معانا حنفضحك انا طبعا مكنتش مستني التهديد قلتله انا خايف قالي متخفش تعالي معانا ومشيت مع تلت عساكر عقبال مرحنا الحمام بقو خمسه قلت ايه دا كله كتير راح واحد مطمني وقالي متخفيش يالبوه انا بس علي باب الحمام وقف واحد واحد جيه معايا جوا نكني كان زبه مش طويل بس ططخين اووووي خلاني امصله شويه وبعدين كان اهدي من البقف الالني راح نيكني مخدش وقت الي بعديه دخل شاف لين صحبه خلاني امصله شرب عشره علي طيزي وجابهم عليا وبعدين مشي التاني جاي يدخل الظابط ناده عليهم وشافني الظابط انت بتعمل اايه هنا قلتله العساكر وصوفولي الححمام بصلهم وبصلي وقالهم بصوت جهور اوعي تكونو بتنكو بعض ياخولات سكتو قلتلهم لا انا ابن ناس مش بعمل كدا قالي اقلع ياخول ورني طيزك لفني بالعافيه ونزل الشرط وقالي طيزك غرقانه لبن ياخول وضربني علي طيزي وضربني بالقلم جامد اوووي وقالي لو لقيتك هنا تاني حفشخ دين امك تلاقيك شرموط وامك بتتناك ياخول وضربني بالشلوت واقالي مشكفكش هنا تاني وانتو حويكو جريت رجعت وانا مبسوط بالاهانه والنيك في يوم واحد وبعدين دورت علي صحابي وروحت وفضلت يومين اضرب عشره علي النيكه الي حصلتي دي تمت 

     

    افلام نيك
    افلام سكس خلفي
    سكس خلفي
    سكس جماعي
    سكس اخوات
    ولد ينيك امه

     

  • سكس عائلي مترجم نيك اتنكت وست اخواتي

    اتنكت وست اخواتي وهم بيستمتعو بكس اخو صاحبتي تبادل محارم

    سكس مترجم فى بيت دعارة سكس سحاق بيوت دعارة · احلى فيلم نيك محجبات اتش دي افلام سكس اجنبي ساخنة. سكس اخوات مترجم يقذف لبن زبه علي طيز اخته الطرية ... مترجم باحترافية ويمكنك ايضا مشاهدة العديد من افلام السكس المترجمة علي موقع افلام اكس ان.

    وعمري 20 سنه جميله وجسمي ربروب ومتوسطه الطول ومتزوجه ,قصتي بدات لمن انتقلنا لبيت اهل زوجي الكبير لكي نعيش معهم ,ويسكن بالبيت امه العجوز واخوه ناصر البالغ من العمر 28سنه شاب موظف واعزب ,البيت كان كبير جدا وله حوش واسع وزوجي يعمل عسكري ويغيب كثيرا وانا بنت على نياتي ورقيقه وحبوبه ,المهم بيوم جت اخت زوجي عندنا ومن ثم شالت امها معها ,وبالمغرب اتصلت بزوجي فقال انه بيرجع بعد 3ايام ,وبالساعه التاسعه ليلا الجو غيم وبرق ورعوود وبتمطر فانطفى الكهرب واظلم البيت فطلعت انا للحوش وكنت خائفه جدا لاني احسب اني لوحدي بالبيت وانا طبيعتي اخاااف جدا ,وشوي كنت جالسه تحت المطر واتمتع بالجو وغرقت ملابسي ياااه احب الاجواء هذه وبينما كنت تحت المطر جاء ناصر اخو زوجي ففزيت انا فجعت المهم قال لي اشوفك تحبي المطر فقلت ايوه فسالني عن اخوه فقلت بعد 3ايام يرجع وصرنا نمشيء بالحوش فاشتد المطر بغزارهفهربنا لتحت الشجره الكبيره وجلسنا وكان برد جدا وانا مابي افوت هالجوا ابدا وبينما كنا جالسين جت قطه امامنا جميله جدا وشعرها كثير المهم قلت لناصر **** يازين هالقطه فقال هذه قيمتها 500ريالفقلت ياحلوها واذا بقط جاء عندها ثم ركب عليها وصار يهز وهي تصيح مييييااااااوووو فانا اندهشت جدا وايضا فاجاني الموقف هذا المهم ناظرت انا الين انتهى القط ونزل وشوي رجع ركب فانا انذهلت ليش مااكتفى فقلت ناصر ابعد هالقط عن القطه فقال ليش فقلت مررره ماريحها فقال انا ابيه ينيكها ابيها تتكاثر المهم قلت انا بامشي تحت المطر فمشى معي ناصر والدنا اظلمت اكثر واكثر والمطر يزداد وصوت الرعد قوي المهم ركضنا لغرفه مهجوره ودخلنا جواتها كانت دافئه جدا فكنت انا قرب الباب وناصر جوه جالس وشوي ناصر قال لي لاتتحركي فخفت انا وقلت ايش فيه فقال اوقفي بس فجاء ومد يده وضرب بيده بمكوتي فانا صرخت ااي فقال كانت هالحشره تمشي عليك لو لمست جلدك يلتهب فقلت شكرا ناصر بس كنت افرك بمكوتي لان ضربته احرقتني ثم لاحظت ان ملابسي ملتصقه جدا بجسدي يعني كل شيء واضح فخجلت انا واحترت باطلع واروح جوه بس ظلمه وناصر جالس فانا جلست مابيه يناظر جسمي المهم شوي جت القطط انامنا وسوا نفس الحركه ناكها القط فقلت وش هالقط المسخ هذا فقال ليش معذور خليه يدفئ روحه فقلت كذا مايشبع فقال مو انتي قلتي انها حلوه مررره معناته معذور لو تهيج فقام ناصر ووقف عند الباب وثم رجع فشفت جسده واضح وزبه مبين فانا انحرجت ياااه شكل ناصر شاف كل عورتي المهم ضليت جالسه وشوي ماعاد احد يشوف الثاني من شدة الظلمه فانا خفت وقمت امشيء ببطء وماتكلمت وناصر كان يمشي ايضا نبي عند الباب عشان نشوف المهم حسيت بناصر اصطدم بي من الخلف فقلت هيييفقال اسم ****** عليك وش فيك فقلت لا بس فجعتني حسيت انا بشيء غير طبيعي بملامسته لي من الخلف كانت اصطدام قوي حتى اهتزت مكوتي فسكت انا شوي وقلت يلا نطلع فقال وين مانشوف فقلت تحت الشجره فقال الارض تزحلق والماء كثير فقلت مو مهم فقال يلا فمشينا وماشفت شيء فقلت ناصر وينك فقال عطيني يدك وصرنا نمشي واذا بناصر انزلق وانا انزلقت معه فطحت عليه كان منسدح وانا وقعت فوقه وصدري على صدره وحتى فمي ضرب بفمه ومازال ماسك بيدي المهم موقف لايوصف حسيت بجسمي كالماس فقمت انا ووقف وهو وقف فقلت اسفه ياناصر تعورت فقال يااه ليش تتاسفي يامنيره بالعكس ماصار شيء فقلت لا جد اسفه لاني طحت عليك فقال ياااه جسمك بالعكس ماعورني يامنيره كان مافيك ولاعظمه فضحكت انا ومشينا فقال تصدقي لاول مره بحياتي احس بجسد الانثى فقلت ايش تعني فقال مدري بس معليش لاتزعلي فقلت لا تكلم فقال احس كانك ملاك لمن طحتي فوقي حسيت ريقك كانه دواء انصب بفمي وجسمك الرطب عطاني انتعاش فقلت انا شكرا ناصر بس الظاهر الطيحه اثرت فيك فقال اتمنى كل وقت نطيح فنظرت له ثم مشيت ووصلنا تحت الشجره وهو يناظر لجسمي وانا اتحاشاه وخجلانه منه المهم سالته وش فيك ناصر تناظرلي فقال لي تصدقين اتمنى لو كنا قطط فقلت زي القطط حقك فقال ايه فقلت ليش فقال نسوي كل شيء نبيه مثلهم فقلت كيف يعني فقال ااااه بصراحه احس يامنيره لمن فمك لمس فمي كان سحر صار بي فمي متعطش لريقك فانا خجلت جدا وسخن جسمي ووجهي احمر فقلت ناصر وش صار لك تتكلم بكلام تافه فقال اكون تافه لو شفت الجمال وما مدحته او تجاهلت حلاوتكاكون حيوان لو ماقلت لك انك حوريه فانا سكت وهو يتغزل بجسمي وكلامه يحرك مشاعر جواتي بس مابي اتمادا معه فقال الجمال لمتعة العين وكحلها وعشق الروح يامنيره ثم قال منيره ناظريني فناظرت له فقال ارجوك ممكن ابوسك فقلت لا المهم شوي والتصق بي من الخلف وصار يهمس باذني بانفاسه الحاره فقلت لا ابعد واحس بزبه بمكوتي ويداه تغمز بنهداي فحسيت بثقل بحركتي وصوتي وانهيار لجسمي فقدت توازني وهو يهمس ويلحس اذني ضل 10 دقائق وانا ماقدرت افلت منه جسمي استسلم له وثار وانا احس بتخدر ودوخه من كلامه الي ذوبني به الي سكت انا وماقدرت احرك شفتاي وناصر تاكد من اني استسلمت ثم جاء من امامي ومص بشفتاي وانا ارتعش وكدت اطيح فخلع ملابسي ووضعها بالارض واسدحني عليها ثم بدا بشفتاي ثم نهداي ثم كسي الي زاد لهيبي ثم ادخل زبه فحسيت اني دفيت وصار ينيكني وينيكني ورافع رجلاي وانا متهيجه بجنون وهو صدره بصدري ويمص ريقي ويبتلعه ثم قال لي ارتكزي فارتكزت وضرب بيديه بمكوتي وهزها وادخل زبه بكسي من الخلف وصار ينيكني بسرعه وعنف فمن شدة سرعته ونيكه اطل انا الطين بدون اشعر وشربت ماء من الارض من شدة ماضميت فناكني الين انا انهلكت وماصدقت وهو يخرج زبه ونزل على مكوتي ونهد ثم جلس بجانبي ينهد وانا قمت ولبست خجلانه منه وركضت جوة البيت للحمام واغتسلت بالظلمه المهم بعد ساعه اشتغلت الكهرباء ثم طرق بابي ناصر ففتحت وقلت هاه وش تبي فدخل لغرفتي وجلس فقلت ايش فيك فقال ابي امتع عيوني بك فقلت خلاص انتهى وانسى الي صار غلطه وماراح تتكرر فقام وحضني من الخلف وفعل نفس الي فعله من قبل فانا ضعفت من هذه الحركه عرف نقطة ظعفي المهم قال لي شفتي القط انا مثله مااشبع من الزين فقلت بس ارجوك عيب انا زوجة اخوك فقال اعرف بس هذا الشيء انا مايلومني احد فيه من يجلس مع القمر ويشبع منه انا مااشبع المهم سالني منيره هل انتكتي بمكوتك فقلت لا فقال ماني مصدق فقلت الا صدق فقال انا اعرف لو ماانتكتي فقلت اشلون فقال اشوفها واعلمك فقلت لا خلاص تكفى لاتستغل ضعفيياناصر فقال ماعليك يلا فخلع ملابسي وابطحني وضل ساعه يصيح كالمجنون لمن شاف مكوتي قدام النور فصار يلحس ويشم بها وانا لاول مره احس اني تحت رجل صح المهم ماانتهى الين حسيت اني اغتسلت من ريقه صارت مكوتي مبلله من لحسه ثم بدا يوسع بخرقي فانا كنت ارفض فكرت النيك بالمكوة بس مع ناصر حسيت بشعور غريب ويشجعني لذلك وارتخي له بمكوتي المهم شوي واذا بي احس بشيء صلب ومتحجر يفجر بخرقي فصرخت اااي ثم حسيت كالانفجار زبه دخل كله بسرعه جوات خرقي الين حسيت بعيوني بتطلع وكدت اطرش ثم سحبه بسرعه وصاريلحس بلسانه خرقي ويشم ثم يرجع زبه لداخل فصار ينيك شوي ثم يخرج زبه ويلحس زيشم زايضا يصب ريقه بخرقي المهم ذبحني نيك كانه ماناك من قبل وطالت المدة وهو ينيكني اكثر من ساعه ونصف ثم نزل جوات خرقي فحسيت بلذه وارتاح عمري ماذقتها من قبل مع اخوه المهم انتهى وضل يلحس بوجهي ونهداي كالمجنون وانا مستسلمه له ياااه اعطى انوثتي حقها حسسني بجمالي وحلاوتي فسالني منيره اخوي مغفل صح فقلت ليش فقال عنده هالنعمه هذه ومالمس مكوتك فقلت مايستحقها فقال وانا فقلت لو معي حل واحد كان ماجلست مع اخوك

     

    سكس امهات مترجم
    زب كبير
    سكس مراهقات
    نيك طيز
    سكس عائلي مترجم